vendredi 3 février 2012

الاتحاد الأفريقى يدرس استبعاد مصر من خريطة الكرة السمراء


يدرس الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "كاف" استبعاد مصر من حساباته خلال الفترة المقبلة، وعدم إقامة أى مباريات بها عقب "المجزرة" التى شهدها استاد بورسعيد أول أمس، الأربعاء، وراح ضحيتها 77 قتيلاً وقرابة 1000 مصاب.

من المقرر أن تناقش اللجنة التنفيذية بالاتحاد الأفريقى أحداث بورسعيد خلال الاجتماع المقبل المقرر عقده 11 فبراير الجارى بالجابون، وبحث مصير الأندية المصرية المشاركة ببطولتى دورى أبطال أفريقيا وكأس الكونفدرالية، وموقف تلك الأندية من استضافة مباريات البطولة.

ويشارك الأهلى والزمالك فى دورى الأبطال، وإنبى فى الكونفدرالية، ويواجه الزمالك يونج أفريكانز التنزانى بالقاهرة أحد أيام 2 أو 3 أو 4 إبريل المقبل فى إياب دور الـ64 للبطولة، فيما يلتقى الأهلى مع المتأهل من كوين نوير من جزر القمر، والبن الإثيوبى فى إياب دور الـ32 أحد أيام 6 أو 7 أو 8 إبريل المقبل.

وفى الكونفدرالية يستضيف إنبى الفائز من ليديا أكاديميك التشادى وفريق ساحل من النيجر، فى إياب دور الـ32 من البطولة أحد أيام 6 أو 7 أو 8 إبريل المقبل.

أعرب الاتحاد الأفريقى لكرة القدم عن صدمته البالغة بخصوص الكارثة التى وقعت فى مدينة بورسعيد وأوضح الكاف فى بيان رسمى عبر موقعه الرسمى، قائلا: "رئيس الاتحاد عيسى حياتو المتواجد حاليا بمدينة مالابو بغينيا الاستوائية يتابع ببالغ الاهتمام الوضع عن كثب لحظة بلحظة، وقد أرسل رسالة تعزية إلى الاتحاد المصرى لكرة القدم".

وتابع: "سيتم وقوف دقيقة صمت تكريما لذكرى الضحايا قبل مباريات الدور ربع النهائى المقررة السبت والأحد المقبلين".

كان الكاف قد وقع عقوبة مخففة على الزمالك فى الموسم الماضى بعدما اقتحمت جماهيره استاد القاهرة فى إياب دور الـ32 لدورى أبطال أفريقيا، وأدت إلى إلغاء مباراة فريقهم أمام الأفريقى التونسى فى الدقائق الأخيرة، واكتفى الكاف بتوقيع غرامة مالية على الأبيض قيمتها 80 ألف دولار بالإضافة إلى حرمانه من جماهيره فى مباراتين فقط.


المصدر : اليوم السابع

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire