mercredi 4 janvier 2012

نيفرتيتي والسلالة المفقودة

نيفرتيتي

إنها واحدة من أعظم أسرار مصر القديمة، بحث يجري منذ سنين عديدة، ماذا حدث لنيفرتيتي المرأة الكاملة وزوجها أخناتون الملك المتطرف، وعائلتها بكاملها؟

الآن يكشف تحقيق علمي جديد عن الأجوبة، لأول مرة قام فريق دولي بجلب أجهزة الأشعة المقطعية إلى وادي الملوك لتقفي آثار هذه العائلة الغامضة، يريدون معرفة إذا كانت إحدى هذه المومياوات هي نيفرتيتي، وإن كان هذا الهيكل العظمي هو لأخناتون، وإن كانوا قد كشفوا في الواقع عن أقارب الفرعون الأسطوري توت عنخ آمون هل من الممكن أن يكون توت بنفسه هو من قام بلم شملهم، ينطلق الفريق لحل أحجية عمرها حوالي 3000 آلاف سنة، لغز نيفرتيتي والسلالة المفقودة.

القاهرة، مصر مدينة الأسرار والألغاز التي لم تحل، في داخل متحف القاهرة الدكتور زاهي حواس أشهر عالم آثار في مصر، يتتبع آثار عائلة مفقودة، سلالة العمارنة المفقودة والغريبة، إنها قصة رائعة يحاول المتخصصون في علم المصريات حلها منذ قرون عديدة.

قصة العمارنة هي مثل مسرحية بلا نهاية، الغموض والقتال والدراما والغيرة، القتل والانتقام، كل هذا حدث في مسرحية واحدة، الشخصيات هم بعض الرموز الرئيسية في التاريخ المصري، عائلة ولدت لتحكم، في مقدمتها ومحورها ملكة ذات جمال أسطوري، نيفرتيتي، أشهر زوجة ملكية في مصر.


Share
 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire