dimanche 1 janvier 2012

اخر اخبار نغم الهلباوى

اختطاف نغم الهلباوى شقيقة الشيخ محمد الهلباوى المسؤول عن الدعاية لمرشح الرئاسة الشيخ حازم صلاح ابو اسماعيل من منزلها
انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك وتويتر صفحات عديدة للمطالبة برجوع شقيقة الاستاذ محمد الهلباوى المسئول عن حملة دعم وترشيح الشيخ حازم صلاح ابو اسماعيل بعدما تم اختطافها والتى تسمى نغم الهلباوى وتم اختطافها منذ ايام على ايادى مجهولة فكانت اشهر تلك الصفحات هى الحرية لنغم الهلباوي" "نغم الهلباوي كل بنات مصر" فقد دعى رواد تلك الصفحات بضرورة التحرك الفورى من قبل الحركات الشعبية والجهات الرسمية بضرورة ارجاعها على الفور ومن الجدير بالذكر بأن ما قد عرف عنها هو شقيها محمد الهلباوى من خلال مداخلته التليفونية مع قناة الحكمة

حيث ذكر انها فتاة فى السادسة عشر من عمرها تحفظ من كتاب تسعة عشر جزء وتقوم بتحفيظ كتاب الله للاطفال فى المسجد كما انها تقوم بعمل الاعمال الخيرية بداراسة العلوم الشرعية باللغة الانجليزية لتنشر العلم الشرعى الى كافة طوائف البشر
وقد رجح محمد الهلباوى أن من قام بإقتحام واختطاف شقيقته من المنزل هم ينتمون لجهاز أمن الدولة الذى تم حله وذلك بسبب اللاسلوب الذى تم به الاختطاف والذى يشبه أسلوب مباحث امن الدولة
واليكم فيديو مداخلة شقيق الفتاة نغم الهلبوى اخيها الدكتور محمد الهلبوى


جريدة الاهرام
نفي حمدي حمزة شقيق زوجة الشيخ محمد الهلباوى مسئول الحملة الإلكترونية الانتخابية للشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، أن يكون رجال أمن الدولة سبباً في اختفاء "نغم" نجلة الهلباوي كما تردد، والتي تعرضت للاختطاف أمس من منزلها بمنطقة سيدى بشر بالإسكندرية.

أكد حمزة في اتصال هاتفي مع "بوابة الأهرام" أن رجال الأمن يقدمون كل سبل التعاون للتوصل إلي مختطفي "نغم"، مشيرا إلي أن كل ما تردد علي المواقع الإلكترونية بشأن اختطافها علي يد رجال أمن الدولة، ليس له أي أساس من الصحة.

وأوضح أنه ظهر مع الشيخ محمد الهلباوي في أكثر من قناة فضائية، أكدوا فيها أن الأمن يعمل بكل جهد للتوصل إلي حل لغز اختفائها والتوصل إلي الجاني الحقيقي.

وأضاف حمزة أن مدير الإدارة العامة لمباحث الإسكندرية، علي اتصال دائم به وبأسرة "نغم"، والذي أكد لي أن المباحث توصلت إلي خيط يقود إلي معرفة سبب اختفائها، وسيتم التوصل والكشف عن الجناة خلال الساعات المقبلة، مشيراً إلي دور الشرطة في هذه القضية، بالرغم من الظروف التي تمر بها البلاد، والتعزيزات الأمنية في الشوارع لتأمين صلاة الأقباط.

وقال حمزة إنه لم يجر أي اتصالات بين عائلة "نغم" وبين الجناة، ولم يستدل حتى الآن عن السبب الرئيسي حول اختفائها، مشيراً إلي أنهم توقعوا ورود أي اتصال حول المساومات بشأن دفع فدية، إلا أن هذه التوقعات لم تحدث بعد.

ونفي حمزة ما تردد بشأن هروب "نغم" للزواج من شاب، وأنه كلام عار من الصحة، حيث إن عمرها لا يتجاوز الـ 14 عاماً، مؤكدا أنه حادث اختطاف.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire