mardi 10 janvier 2012

قصة الأقمار الصناعية

الأقمار الصناعية
كان العالم في فترة الخمسينات مختلفا تماما، فعندما كانت تصل أخبار العالم آنذاك إلى التلفاز تكون قد أصبحت قديمة، وكان عليك حجز خط هاتف مسبقا في أمريكا، وحالة الجو غير المتوقعة تسببت في خسارة آلاف الأرواح في كل سنة، حيث تجنح السفن وتصل الأعاصير دون توقع، ثم حدث أمر ما غير العالم إلى عالم آخر لم نكن لنعرفه، دخلنا عالم الأقمار الصناعية ومنذ ذلك الحين تغير كل شيء.
تروي هذه القصة كيف صنعت الأقمار الصناعية وبالتالي كيف غيرت الأقمار الصناعية هذا العالم الحديث.
عام 1957 كانت الولايات المتحدة تتطور بشكل كبير، لم يشك أحد في أن الولايات المتحدة الدولة الأولى في التقدم كانت على وشك أن تقود العالم بجرأة إلى عصر الفضاء، تصدر خبر الرحلات إلى الفضاء العناوين بإعلان الولايات المتحدة نيتها إطلاق أول قمر صناعي في عام 1957 وتبع هذا تقارير مماثلة في روسيا، كانت ثقة الأمريكيين بأنهم أول من سيصل إلى الفضاء مبنية على افتراض قوي وهو أن الأمريكيين أفضل من السوفيات علميا وتكنولوجيا لذا لم يكونوا بحاجة حتى إلى التفكير في احتمال أن السوفيات سيكونون أول من يصل إلى الفضاء الخارجي.



Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire